Return to site

كيف يمكننا استخدام علم طاقة المكان في تحفيزنا على العمل والدراسة

· طاقة المكان

كيف يمكننا استخدام علم طاقة المكان في تحفيزنا على العمل والدراسة
 

!!جميعنا مررنا بتلك التجربة عندما نعلم بأن الصيف قد شارف على الانتهاء وأن وقت العمل والعودة إلى الدراسة قد حان

وعلينا تحضير أنفسنا للعودة للدراسة من جديد أو تلك اللحظات عند انتهاء عطلة الأسبوع وعلينا العودة للعمل من جديد

حتى البالغين وليس فقط الأطفال أيضاً بحاجة للقيام بعدد من الخطوات للانتقال من كسل ومتعة العطلة ونهاية الأسبوع ونشاطات الصيف إلى العمل و نمط حياة أكثر تنظيماً وإنجازاً، إنها عملية ضبط أو توليف لفكرنا نقوم بها عادةً والتي تحتاج منا لبعض المساهمات والدعم على الصعيد الفيزيائي والمادي من حولنا عبر القيام ببعض التغييرات في البيئة المحيطة بنا لخلق مساحة أكثر تنظيماً وإلهاماً

:فما هي نصائح علم طاقة المكان فيما يخص ذلك! هذا ما سنعرفه الآن

إن استخدام علم طاقة المكان و علاجاته هو أحد الطرق العملية القوية والفعالة لتحويل الطاقة من الإجازة والمرح في الصيف إلى التركيز والتنظيم في الشتاء، أي الانتقال من حالة المرح الخارجي إلى التمركز الداخلي، وأحد أهم المواضيع والحالات التي تمثلها تلك النقلة هي”العودة إلى المدرسة”. لذا قم بإحضار خريطة منزلك الآن وأجب على هذه الأسئلة:

هل لديك مساحة مخصصة للدراسة أو الواجبات المنزلية والعمل في المنزل؟ أم أن الجميع يتجولون في أنحاء المنزل مع كمبيوتراتهم المحمولة وكتبهم وأوراقهم؟

إذا كانت لديك منطقة مخصصة للدراسة والعمل، فما هي الصور والعبارات المعلقة على الجدار؟ هل هي ملهمة ..مشجعة.. ومحفزة ؟ أم محبطة وكئيبة؟

هل تدير ظهرك للباب؟ هل يمكنك رؤية من الذي يدخل من الباب ؟ وما هي الأشياء الموجودة أمامك في المجال البصري لديك؟

هل هناك أي من الأشياء التي تشتت الانتباه والتركيز كالتلفزيون؟ الراديو؟ ضجيج الشارع ؟ من حولك

هل كل ما تحتاجه للدراسة موجود بالقرب منك ويمكنك الوصول إليه بسهولة؟ الأقلام؟ الأوراق؟ الطابعة؟ محركات الأقراص للكمبيوتر؟

:والآن لنبدأ بتقديم نصائح زينة في علم طاقة المكان لدعم البيئة الخاصة بك ومساعدتك في العودة إلى العمل والدراسة

قم بإنشاء منطقة مخصصة للدراسة في مكان هادئ من المنزل وقم بوضع الأورغون أو نبتة مثل السرخس أو الاثنين معاً بقرب من الأجهزة الكهربائية من حولك كاللابتوب وغيره للتخفيف من أثر الحقول الكهرومغناطيسية الصادرة عنها

قم بإدخال الموسيقى الكلاسيكية أثناء فترات الدراسة. مثل موسيقى موزارت، فقد وجدت الأبحاث عندما تم تجربتها على الأبقار أن تلك الموسيقى لا تقوم بحث الأبقار على إنتاج المزيد من الحليب فقط، بل تقوم بشكل إيجابي برفع مستوى التركيز والمردود الفكري أيضاً

إذا كان التلوث السمعي أو الضجيج من حولك غير محتمل ومشتت للتركيز، قم بخلق جزيرة من الصمت حولك عبر وضع زوج من سدادات

.الأذن

قم بوضع مكتب الدراسة الخاص بك في أحد مواضع القيادة بطريقة مناسبة بحيث يكون ظهرك للجدار وقادر على رؤية كل من يدخل من الباب وكل شيء من حولك بسهولة لتشعر بأن الأمور جميعها تحت سيطرتك وبأنك قادر على تأدية واجباتك. وتجنب أن تضع مكتبك بمواجهة الجدار بحيث ترى الجدار أمامك مباشرة عندما تجلس للعمل و الدراسة فذلك سيشعرك بأنك عاجز عن الحركة والتقدم نحو الأمام وكأن سداً كبيراً يقف في وجهك لذا إذا لم يكن لديك إمكانية لتغير موضعه فقم بتعليق لوحة أو صور ذات عمق أو عمل لوح للأحلام والأهداف

.أمامك

وهذه أفضل ثلاث مواضع للمكتب تسمى بمواضع القيادة وهي مواقع استراتيجية

عليك باستخدام المزيد من الإنارة في منطقة الدراسة الخاصة بك، عبر اختيار مصباح ملائم للمكتب لجعله أكثر سطوعاً وإبراز تلك المنطقة والتركيز عليها، إن تسليط الضوء ذلك سيمنح عملك ودراستك المزيد من الأهمية لديك ويُشعرك بالنشاط والقوة والأهمية، فالإنارة مرتبطة بعنصر النار”الشمس” الذي يرمز للسيطرة والقوة والمجد والنشاط والذي يعتبر طاقة يانغ”ذكر” مما سيزيد من طاقة الحركة والإنجاز في الأجواء

وعندما تلاحظ أن الثرثرة الفكرية والأفكار في رأسك قد ازدادت وبدأت بمقاطعة دراستك وتشتيتك قم بتدوين كل تلك الأفكار على أوراق ثم قم

..بتجميعها وربطها ببعضها ووضعها في سلة أو صندوق أو تدوينه في دفتر جميل إذا كانت مهمة أو مفيدة لك

ليتم التخلص من كل الافكار وتفريغ العقل للدراسة. ويمكنك أيضاً التعامل مع مخاوفك بتلك الطريقة عبر تدوينها و وضعها في زجاجة ورميها

.في البحر أو النهر أو دفنها تحت التراب وجرب استخدام الأقلام الملونة أثناء الدراسة واختيار اللون الأبيض لمكتب دراستك

.إن إضافة باقة من الزهور الصفراء في إناء من الكريستال على الطاولة سيعزز صفاء ذهنك والتركيز لديك

قم بوضع مؤقت زمني أو ضبط المنبه بقربك والعمل بشكل متقطع وأخذ فترة استراحة لشحن نفسك من جديد وقم بتنشيط طاقتك عبر شرب كوب من الماء لكي يزيل تلك الكركبة الفكرية في رأسك

أدخل الفاكهة و السلطات في غذاءك لتغذية الدماغ بشكل جيد

هذه التغييرات ستساعدك في الانتقال من حالة الراحة والاسترخاء إلى النشاط والتحفيز على إتمام الأعمال، والتقليل من تلك الطاقات المشتتة التي تفقدك تركيزك مما سيجعلك قادراً على التقاط الطاقة المحفزة الداعمة التي ستمدك بالقوة والإلهام لإنجاز الأشياء والمشاريع التي تحتاج منك الأولوية

شكراً للصديقة الغالية زينة علي

استشارية في علم طاقة المكان وعلاقته بالإنسان على مشاركتك في كتابة هذه المقالة

والآن هل تحتاجون لبعض الصور والتصاميم لتلهمكم؟

التنظيم وترتيب الأفكار أمرٌ أساسي وهذه الأفكار البسيطة ستساعدك في ذلك ويمكنك صنعها بنفسك؟

جميع الحقوق محفوظة لموقع فنغ شوي ساندي ©2017

All Posts
×

Almost done…

We just sent you an email. Please click the link in the email to confirm your subscription!

OK