Return to site

كيف ندعم البدايات الجديدة والإبداع في حياتنا

· طاقة المكان

هل فكرتم يوماً أن سبب قدومنا إلى هذه الحياة هو الإبداع؟

لأن الخالق مبدع وعملية الخلق هذه تحدث في كل لحظة

في كل لحظة هناك بداية جديدة، ولادة جديدة، عملية خلق جديدة، وإبداع مستمر لا ينتهي

عندما نمتلك المزيد من قوة الإبداع في عملنا وحياتنا فإن حياتنا ترتسم بالسعادة والنجاح والفرح لأن النوعية و الطريقة التي نقوم بها بتأدية عملنا وعيش حياتنا أمر في غاية الأهمية

.قد يقوم عشرات وآلاف الأفراد بممارسة نفس العمل لكننا نجد البعض ناجحاً جداً والبعض الآخر لا

.وأحد أهم الأسباب لذلك هو الإبداع

.وعندما نكون مبدعين في عملنا وحياتنا نحصد المزيد من النجاح والوفرة تلقائياً

فالكون قوة ذكية تدعم كل عمل مبدع وكل عملية خلق، كل شيء في الحياة يميل إلى الحياة

انظروا من حولكم كل شيء من حولنا يدل على مدى الإبداع والفرح في هذا الكون، كل ورقة شجر، كل زهرة، كل شروق وغروب!

..الطبيعة غنية بشكل لا يوصف

..في كل شيء

لقد أمضيت فترات طويلة في الطبيعة والسفر والتنقل وكنت دوماً أشعر بالدهشة لمدى جمال هذا العالم رغم كل أفعالنا الغير مسؤولة اتجاه الأرض والطبيعة، إنه مصدر للإلهام

 

(In: Germany-Allgeu)

ومن خلال مراقبتي كنت أعمل على جذب تلك الطبيعة وذلك الإحساس بالسكينة والغنى

والقوة المبدعة إلى الأماكن التي قمت بتغييرها

وصار من المعروف عني في عملي جرأتي في اختيار الألوان وقدرتي على دمج واستخدام عدة الوان بنفس المكان بشكل منسجم

.لطالما كنت استوحي اختياري ودمجي للألون ضمن المكان من الطبيعة ومراقبتي لها

.لقد ساعدني ذلك جداً في جذب المزيد من الحيوية والطاقة والإلهام والوفرة للمكان حيث تكثر الألوان الرمادية والقاتمة في عملي ضمن المدن

لقد دُعيت السنة الماضية لتقديم ورشة عمل أو دورة عن طاقة المكان في مدينة اللاذقية التي تقع على البحر في سوريا، وعندما سألتني المضيفة ماذا ترغبين بتسمية ورشة العمل هذه

!فأجبتها: إبداع

فتفاجأت وضحكت وقالت: أنا الآن متشوقة لمعرفة ما علاقة طاقة المكان بالإبداع؟

الإبداع في علم طاقة المكان والإنسان يرتبط

بمنطقة الإبداع، الأطفال، والمستقبل ضمن المنزل والتي تتبع لعنصر المعدن بحسب خارطة المثمن

1-2-3 احتمالات موقع الباب الرئيسي للمنزل